الرئيسيةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 المؤتمر الرياضي الاول

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
مدير المنتدى
المدير العام
المدير العام
avatar

ذكر عدد الرسائل : 167
العمر : 34
تاريخ التسجيل : 18/04/2008

مُساهمةموضوع: المؤتمر الرياضي الاول   الخميس أبريل 24, 2008 10:23 am

cheers cheers cheers cheers cheers cheers cheers cheers cheers cheers cheers cheers cheers cheers
غزة/وزارة الشباب والرياضة:خرج المؤتمر الرياضي الذي نظمته وزارة الشباب والرياضة أمس في قاعة فندق غزة الدولي بالعديد من التوصيات الهامة التي تصب في صالح النهوض بالرياضة الفلسطينية، وقدم العديد من المختصين والخبراء الرياضيين أوراق عمل مفصلة شرحت معظم أوضاع الرياضة الفلسطينية والمشاكل التي تعانيها، وظهر الاهتمام والحضور الواسع من كافة شرائح الرياضيين، كما حضر جلسة الافتتاح كل من د.سالم سلامة والمهندس جمال سكيك عضوي المجلس التشريعي بالإضافة للنائبة هدى نعيم، انطلقت فعاليات المؤتمر بالقرآن الكريم ثم السلام الوطني تلاها كلمة المؤتمر ألقاها د. تيسير عبد الجواد رئيس اتحاد كرة اليد تناول فيها أهداف المؤتمر واحتياجات الرياضة الفلسطينية إلى تشريعات تنظم عملها وهيكلة المؤسسات الرياضية بشكل قانوني، وتوفير الدعم المادي المناسب.
إبعاد الرياضة عن التجاذبات
بعد ذلك تحدث وزير الشباب والرياضة د.باسم نعيم موضحاً الجهد الذي بذلته الوزارة في الإعداد للمؤتمر الرياضي على مدار الشهور الماضية، رغم الصعوبات التي واجهت الوزارة، خلال محاولاتها للاتصال بكافة المهتمين والخبراء للوصول إلى تحديد أسباب تردي مستوى الرياضة، وأضاف د.نعيم أن الاحتلال الإسرائيلي حاول طمس الهوية الفلسطينية من خلال حصاره للرياضة واستهدافه للرياضيين وتدمير العديد من المنشآت والأندية، وقال:" علينا زيادة الاهتمام بالرياضة بحيث لا تبقى حكراً على تنظيمات معينة، وإبعادها عن التجاذبات السياسية، حتى تكون مدخلاً لعودة الوحدة لأبناء الشعب الفلسطيني"، وأشار إلى أن الدين الإسلامي الحنيف حث على ممارسة الرياضة، وشرح الوزير نعيم ما واجهته الوزارة على مدار عام مضى ومحاولات التغلب على الحصار والعدوان منوهاً إلى ازدياد تأزم الموقف عقب الأحداث الداخلية في شهر يونيو الماضي والتي أدت إلى استنكاف بعض موظفي الوزارة عن الالتحاق بعملهم بالوزارة، لدرجة اتخاذ بعض القرارات التي تدعو لتجميد النشاط الرياضي في محافظات غزة، ولكنه استدرك قائلاً:" انطلقت الوزارة عبر مجموعة مخلصة في حملة أنشطة رياضية ناجحة تواصلت على مدار الفترة الماضية ونظمت البطولات والمهرجانات، مما اضطر الجميع للحاق بالمسيرة"، موضحاً أن هناك المزيد من الفعاليات تنتظر التنفيذ من بينها مؤتمر الشباب نهاية الشهر الجاري، والتحضير لإقرار قانون خاص بالرياضة وآخر للشباب في المجلس التشريعي، بالإضافة لترتيب ملف الكشافة والمرشدات، وحول النقاشات التي أعقبت اجتماع عمومية اتحاد كرة القدم الأسبوع الماضي أكد د.نعيم على استقلالية قرارات اتحاد الكرة وضرورة التعاون من أجل الحفاظ على المصلحة الوطنية، وأضاف أن أبواب الوزارة مفتوحة للجميع على أساس التعاون وتوفير الدعم في إطار ما يتوفر من إمكانيات، ومن خلال ما ستتخذه الوزارة من خطوات تهدف للإصلاح وترتيب البيت الفلسطيني.
ضبط أوضاع الأندية:
بعد ذلك انطلقت الجلسة الأولى للمؤتمر التي أدارها زكريا الهور، وافتتح نائب رئيس اتحاد كرة السلة علي أبو حسنين بورقة عمل تحت عنوان " واقع اللجنة الأولمبية والاتحادات وسبل التطوير"، مستعرضاً تدهور مستوى الرياضة والواقع الذي واكب اللجنة الأولمبية الفلسطينية منذ تشكيلها عام 1934 ، وطالب أبو حسنين بضرورة انتخاب أعضاء اللجنة الأولمبية من خلال جمعيتها العمومية وهو الأمر الذي لم يحدث حتى الآن مما أدى إلى تدهور الحركة الرياضية، أما المحاضر وعضو لجنة الحكام المركزية محمد صيام تناول واقع الأندية الرياضية وسبل تطويرها فتناول أهمية تجنيب الأندية للخلافات السياسية وفتحها للجميع حتى يساهموا في تحقيق الإنجازات، وأضاف أن أوضاع الأندية صعب بسبب عددها الكبير ففي غزة يوجد ما يقارب 70 نادياً مابين معترف بها من الوزارة وأخرى تطالب بعضوية اتحاد كرة القدم، أما في الضفة الغربية فيوجد 400 نادي ومركز شبابي، وهذه الأندية لا تملك موازنات ولا يوجد لها ملاعب، وطرح صيام عدة توصيات لترتيب أوضاع الأندية وتشجيعها على ضبط أوضاعها .
التركيز على الألعاب الفردية
وألقى المحاضر حسين أبو شرار ورقة عمل عن واقع الأداء الرياضي تطرق فيها إلى العشوائية في التخطيط وعدم اتباع الأسس العلمية في التدريب ووضع الأهداف، معتبراً قطاع البطولة مقياساً أساسياً للتطور، وطالب بالاهتمام بالفئات العمرية وتأهيل الكوادر الفنية والتخطيط الاستراتيجي للمدن الرياضية، واختتم الجلسة الأولى رئيس اتحاد الننشاكو جمال العقيلي بورقة عن " البحث في تحقيق الإنجازات الرياضية"، وتحدث فيها عن توجيه الاهتمام أكثر للألعاب الفردية كونها أسهل من حيث البحث عن تحقيق إنجازات سريعة بسبب قلة الإمكانيات المطلوبة وتوفر الخامات البشرية التي تحتاج إلى متابعة ورعاية لتتبوأ مكانتها بين الأبطال، واستعرض العقيلي الإنجازات التي تحققت على صعيد الألعاب الجماعية ومقارنتها بالفردية، بعد ذلك أتيح المجال لبعض المداخلات والأسئلة، من بينها مداخلة أمين سر نادي شباب البريج مفيد عيد التي تساءل فيها عن دور الاتحادات الرياضية وعدم احتجاجها على تجاوزات اللجنة الأولمبية ووزارة الشباب والرياضة خلال الفترة الماضية، بينما طرح رئيس اتحاد كرة الطائرة خالد شامية صعوبة العمل في ظل الانقسام والتعامل مع وزارتين واحدة في غزة والأخرى في الضفة.
زيادة حصص التربية الرياضية
وبعد استراحة قصيرة عاد الحضور لمتابعة الجلسة الثانية للمؤتمر التي أدارها سعيد أبو سلطان، وبدء رئيس اتحاد كرة اليد د.تيسير عبد الجواد بشرح نتائج بحثه عن قياس مستوى اللياقة البدنية لطلاب الصف الثامن وطرح العديد من التوصيات التي ركزت على أهمية الاهتمام بحصة التربية الرياضية بالمدارس وزيادتها إلى حصتين أسبوعياً، وإجراء اختبارات دورية لتحديد المستويات بين الطلاب، وتنظيم برنامج رياضي بعد الدوام الرسمي، ومراجعة محتويات المنهاج لحصة التربية الرياضية.
وانتقل الحديث لمشرف التربية الرياضية في مدارس وكالة الغوث محمد النفار الذي تطرق إلى إنجازات رياضة المعاقين، وضرورة الاهتمام بها وإلزام الأندية لتوفير قسم خاص بالمعاقين وتنظيم بطولات تتبناها وزارة الشباب لتطوير مستوى اللاعبين بعد إثباتهم بجدارة عن مستواهم القوي وتحقيق العديد من الإنجازات الأولمبية والدولية.
وفي ورقة العمل عن الرياضة النسوية تناولت عضو اتحاد الننشاكو لبنى التتر في طرحها الذي ألقته نيابة عنها خولة أبو ريدة ضرورة تبني خطة وطنية تدعم ممارسة المرأة للرياضة، والنهوض بالرياضة المدرسية من خلال تأهيل مدرسات الرياضة وتوفير صالات خاصة لممارسة الفتيات للرياضة بشكل آمن.
واختتم مدير عام الشئون الرياضية بالوزارة جابر عياش بطرحه عن تطوير الرياضة المدرسية، مشيراً إلى أن حصة التربية الرياضية لا تلبي الحاجة ولا تحظى بالأهمية المطلوبة، بسبب عدم توفر كوادر تدريب مؤهلة وانعدام الأدوات الرياضية اللازمة في المدارس، وطرح عياش عدة ملاحظات تناولت أهمية وضع منهاج للتربية الرياضية يلاءم احتياجات الطالب الفلسطيني، وتنظيم مسابقات أولمبية مدرسية.
وعلق نائب رئيس اتحاد كرة الطائرة علي أبو كاشف في مداخلته على أن المؤتمر يجب أن يؤسس لبناء علاقة واضحة بين الوزارة والأولمبية والاتحادات، مع اختيار شخصيات تتابع التوصيات وتطبيقها على أرض الواقع.
أما الإعلامي الرياضي أشرف مطر فتساءل عن تكرار الحديث على مدار السنوات الماضية عبر العديد من المؤتمرات والنقاشات عن المطلوب من الرياضة الفلسطينية وهو المعروف لدى الجميع، وأضاف قائلا:" أتصور أننا نفتقر حتى الآن إلى تشريع ينظم علاقة المؤسسات الرياضية، وعدم قيام الوزارة بمهمتها الأساسية وهي توفير البنية التحتية، كما أن الرياضة التنافسية تحتاج إلى دعم مالي حتى تتطور"، معبراً عن أمله في الاستفادة من نتائج المؤتمر وتوصياته.












_________________
اخي انت حر وراء السدود
اخي انت حر بتلك القيود
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://pmys.yoo7.com
 
المؤتمر الرياضي الاول
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات وزارة الشباب والرياضة :: منتـــدى نشــاطات الوزارة :: منتدى النشاطات-
انتقل الى: