الرئيسيةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 دور الشباب الفلسطيني في الجانب الاقتصادي

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ايهاب سالم
مشرف
مشرف
avatar

عدد الرسائل : 227
رقم العضوية : 10
تاريخ التسجيل : 22/04/2008

مُساهمةموضوع: دور الشباب الفلسطيني في الجانب الاقتصادي   الجمعة أبريل 25, 2008 11:24 pm

الســــــــــــلام عليـــــــــــــكم


رؤيــة حــــول

واقع الشباب في المجتمع الفلسطيني ودورهم في عملية البناء

محمد بسام جودة

قيادي شبابي وناشط سياسي وإعلامي

2005م


دور الشباب الفلسطيني في الجانب الاقتصادي :-


إن الاقتصاد الفلسطيني لا يزال تابعاً اقتصادياً للاحتلال الإسرائيلي، والخطط التنموية الإستراتيجية غائبة ناهيك عن ضعف الموارد الاقتصادية في فلسطين وزيادة معدل النمو السكاني وتراجع الاستثمار في فلسطين وعدم ربط التعليم بحاجات المجتمع وعدم التوجه نحو التعليم المهني.

كما أن أن سياسة الإلحاق القسري للاحتلال الإسرائيلي، وسياسة الدمج الاقتصادي المبرمج وما نجم عن ذلك من تقويض للبنية التحتية والمقومات المادية، جعلت من الأراضي الفلسطينية سوقا رخيصة للعمالة في الاقتصاد الإسرائيلي، ومستهلكا أساسيا لما تنتجه إسرائيل. وقد حرصت قوات الاحتلال الإسرائيلي على تحديد الخدمات المقدمة للشعب الفلسطيني المحتل في أضيق المجالات، وبما لا يكفي لشروط الحد الأدنى من مقومات الحياة. ولم تكن هذه الخدمات قادرة على الاستجابة بأي شكل من الأشكال لمتطلبات الزيادة السكانية التي شهدتها الأراضي الفلسطينية في عهد الاحتلال.

منذ توقيع اتفاقية إعلان المبادئ في أيلول من عام 1993، دخلت الأراضي الفلسطينية في عدة تحولات دراماتيكية بالغة التعقيد.

فمن ناحية، انسحبت حكومة الاحتلال الإسرائيلي من معظم قطاع غزة وجزء من الضفة الغربية (مراكز المحافظات)، وبنفس الوقت حافظت على سيطرة كاملة على المعابر الدولية لهذه المناطق، مما أتاح لها فرصة التحكم التام في تدفق السلع والبضائع والأشخاص منها واليها. وقد نتج عن عملية إعادة الانتشار المحدود في الضفة الغربية واحتفاظ إسرائيل بالسيطرة الأمنية على معظم المناطق، نشوء حالة فريدة من "التحرر المدني" المنقوص والمحدد بتدخلات خارجية. وقد أدت هذه الترتيبات وما رافقها من إجراءات إسرائيلية تجاه الاتفاق السياسي إلى تراجع حاد في مستويات المعيشة في الأراضي الفلسطينية، وترد في الدخل القومي وانفجار في مستويات البطالة وانتشار الفقر.

إضافة إلى ذلك، فان الزيادة السكانية السريعة والمستمرة، والتي نتجت مؤخرا عن عوامل النمو الطبيعي العالية وعودة عدة آلاف من الفلسطينيين بموجب الاتفاق الانتقالي (أوسلو)، لم يرافقها، للأسباب التي تم ذكرها سابقاً، توفير مختلف المرافق من الخدمات الصحية والتعليمية والمرافق العامة الأخرى.

إن 75% من القروض التي أخذتها السلطة الفلسطينية استخدمت في مشاريع لا تدر عائداً قادراً على سداد أصل الدين فضلاً عن الفائدة المترتبة عليه، فقد أخذت السلطة ما يقارب 28 قرضاً خارجياً بقيمة 534 مليون دولار.

وإن تنامي حجم التبعية الاقتصادية للاقتصاد الإسرائيلي والمساعدات الدولية الذي ترافق مع نمو بطيء في العلاقات الاقتصادية مع الدول العربية، التي تتخذ طابعاً مشوهاً تتسارع فيه الواردات وتتراجع الصادرات.

إن إسرائيل تحتكر التبادل التجاري الفلسطيني سواء عبر الاستيراد أو التصدير، حيث يجري تصدير نحو 94.2% من الصادرات الفلسطينية إلى إسرائيل، ويبلغ الاستيراد منها نحو 94% من إجمالي الواردات، في حين لم تزد نسبة الواردات من الدول العربية عن 2% من أصل 16% من نسبة الواردات من دول غير "إسرائيل" ، وذلك حسب ما ورد في التقرير الاقتصادي لمركز التخطيط الفلسطيني .

من هنا فإنه من الضروري الشروع في عملية تخطيط شاملة للوضع الاقتصادي في فلسطين بعد دراسة الاحتياجات للمجتمع الفلسطيني ووضع برامج للإرشاد المهني الاقتصادي.

ومن جانب آخر فإن انعدام أو شح فرص العمل للشباب الفلسطيني سيؤدي حتماً إلى الإحباط والعزلة لديهم والذكور تحديداً أكثر عرضة للتأثر من الإناث كون الفتيات قد تتم تهيئتهن اجتماعياً منذ الصغر إلى أن يكن صالحات للزواج في الغالب، مع هذا فللصورة وجه آخر حيث يشكل الشباب الفئة الاجتماعية الأكثر استعداداً لتبني كل أنواع المثاليات الثورية وهم القوة الرئيسة المحركة لعملية النضال الفلسطيني برغم أنهم قد لا يفلتون من عمليات فرض التبعية التي تمارسها الأحزاب والمنظمات الشبابية.

مع هذا كله فهناك تناقضات يشهدها مجتمعنا الفلسطيني في هذه القضية، مثلاً الموقف مع عمل المرأة، وكثرة الأزواج الذي لا يسمحون لزوجاتهم بالانخراط في العمل، الأمر الذي يؤدي إلى استمرار الصورة النمطية للمرأة.

إن للشباب الفلسطيني دور هام ورئيسي في تنمية الاقتصاد الفلسطيني المسيطر عليه من قبل كثير من الدول الصناعية ومن قبل الاحتلال الصهيوني بالأخص.

وهذا بدوره يتطلب من الشباب وقفة تساؤل: أين نحن من اقتصاد هذا الوطن؟، لماذا نجوع ونحتاج للقمة العيش؟، وهل عرفتم ما هو حقكم الاقتصادي وإذا لم يكن فهل فكرتم في استرداده وأن تخلقوا على أساس أنكم من المفترض أن تكونوا الحلقة الأقوى والأهم لأنكم القوى الضاغطة، ولأنكم المثقفون، وتملكون القوة والطاقة والإرادة، ولأنكم بنائين هذا الوطن.

ولكي تكونوا على دراية ووعي بحقوقكم وواجبكم نحو التنمية الاقتصادية، يجب أن يكون صوتكم مسموعاً لدى السلطة السياسية والأحزاب والقطاع الخاص والجهات المعنية بوسائل قانونية مشروعة ديمقراطية، ويجب أن تعرفوا دوركم في العمل في المؤسسات الأهلية والحكومية والخاصة سواء كمتطوعين أو موظفين في توعية هذا الشعب بحقوقه وبواجباته، وتحفيزه على إنشاء المشاريع الصغيرة.

فعلى سبيل المثال كانت تعتبر الزراعة في فلسطين من أهم الموارد الاقتصادية، التي كانت تمثل 40% من الاقتصاد الفلسطيني ككل، هذا قبل مجيء السلطة الفلسطينية، وللأسف بعد قدوم السلطة الفلسطينية تدنى هذا المورد بصورة مذهلة حتى أنه بدا غير موجوداً بنسبة 4.3% من مجمل الاقتصاد الفلسطيني.. فماذا كان دوركم أنتم أيها الشباب في التحدي والتصدي لهذا التدهور الغير مسبوق؟!.

إن جملة الأنظمة المتعامل بها في مجتمعنا وتحديداً الأنظمة الاقتصادية والاجتماعية متناقضة بحكم عوامل ذاتية وموضوعية متعددة تعكس نفسها على الشباب في ندرة فرص العمل المتاحة لهم نتيجة للأسباب سالفة الذكر والتي أهمها الحصار وقيود الحرية الاجتماعية والشروط التي تحد التبادل التجاري والافتقار إلى بدائل محددة للشباب ومن أبرزها:

الهجرة للخارج، والعمل في اقتصاديات الاحتلال، والخروج المبكر لسوق العمل، وتزايد قيم القناعة والرضي والتخلي عن روح العصرية ، مما لاشك فيه بأن عدم تلبية الاحتياجات الأساسية للشباب في مجال العمل والمسكن لها تأثيرات جانبية اجتماعية سلبية على الشباب، تظهر في زيادة الإحباط والعنف المخدرات وعدم الاستقرار لدى الشباب الذي بالضرورة سيؤثر على الشباب ومستقبلهم ومستقبل المجتمع الفلسطيني، إذا ما أضافت إلى ذلك كله مشكلة عدم تكافؤ الفرص والمحسوبية والفساد وغيرها وتأثيراته وسيؤكد أن الشباب ليسوا المرضى وإنما هم انعكاس لحالة مرض المجتمع الفلسطيني.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
أبو تريكة (تعاطفاً)
عضو نشيط
عضو نشيط
avatar

ذكر عدد الرسائل : 43
العمر : 25
البلد : غزة -الشجاعية حي الصمود
رقم العضوية : 1
تاريخ التسجيل : 22/04/2008

مُساهمةموضوع: رد: دور الشباب الفلسطيني في الجانب الاقتصادي   السبت أبريل 26, 2008 10:12 am

مشكووووووووور اخي ابو احمد
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://tlaa3.yoo7.com/
ايهاب سالم
مشرف
مشرف
avatar

عدد الرسائل : 227
رقم العضوية : 10
تاريخ التسجيل : 22/04/2008

مُساهمةموضوع: رد: دور الشباب الفلسطيني في الجانب الاقتصادي   السبت أبريل 26, 2008 2:05 pm

أبو تريكة (تعاطفاً) كتب:
مشكووووووووور اخي ابو احمد

مشكور على مرورك اخي ابو تريكا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
دور الشباب الفلسطيني في الجانب الاقتصادي
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات وزارة الشباب والرياضة :: المنتديات الشبابية :: مواضيع للشباب فقط-
انتقل الى: